محافظ ذي قار يعلن التوصل إلى اتفاق مع الشركات الصينية لاستثمار المدينة الصناعية بالناصرية

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
محافظ ذي قار يعلن التوصل إلى اتفاق مع الشركات الصينية لاستثمار المدينة الصناعية بالناصرية

أعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري ، الأربعاء، عن التوصل الى اتفاق مع الجهات الصينية لاستثمار المدينة الصناعية بالناصرية، فيما اكد وزير الصناعة وكالة قرب مباشرة الشركات الصينية بتنفيذ المشروع لدعم الصناعة الوطنية التي تشكل هدفا مشتركا للحكومة المركزية والحكومات المحلية.

وقال يحيى الناصري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصناعة وكالة ووكيل وزارة الكهرباء في ديوان محافظة ذي قار"اليوم شرفنا معالي وزير العمل والشئون الاجتماعية وزير الصناعة والمعادن وكالة المهندس محمد شياع السوداني وبرفقة وكيل وزير الكهرباء في زيارة مهمة ومؤثرة في تفعيل عمل دوائر الوزارتين"، مضيفا "تمت مناقشة عدة مواضيع وكان اهمها سبل تفعيل العمل بالمدينة الصناعية التي نعتبرها منفذ جديد سيضاف لمحافظة ذي قار ، وتم مناقشة الاتفاق باستثمارها من الشركات الصينية والتي ناقشناها سابقا مع الحكومة الصينية والسفير الصيني بالعراق ومستمرون بهذا العمل لإنجازه بالشكل الأفضل "

من جانبه قال وزير الصناعة وكالة محمد شياع السوداني ان" نسبة الانجاز في المدينة الصناعية بذي قار التي تحظي بالأولوية ضمن مشاريع مدن صناعية مشابهه اقيمت كذلك في البصرة والانبار بلغ اكثر من 70% الا ان تخفيض الموازنة تسبب بتعذر اكمالها، وتم التوصل الى تفاهمات بشأنها مع الحكومة المحلية واهمها اعداد ملف استثماري لطرحه للشركات الصينية الراغبة بالاستثمار في المدينة الصناعية بذي قار وكذلك تم الاتفاق على تخصيص نسبة 25% من ارباح هذا المشروع للمحافظة، على ان يتضمن أي عقد استثماري مستقبلي هذه النسبة، وتم عقد اجتماعات مع الجانب الصيني الذي بين رغبة جادة بالاستثمار في المدينة الصناعية وننتظر وصول وفد فني للمباشرة بالعمل".

 

وتتكون المدينة الصناعية في ذي قار التي جري تنفيذها على مساحة 2000 دونم من أربع مناطق صناعية، اثنان للصناعات الخفيفة واثنان للصناعات المتوسطة وقد تم تجهيزها بكافة الخدمات اللازمة لإقامة المصانع .

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha